تاريخ النشر : 2018-03-08م

حماية/ يطالب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بالتدخل لحماية المؤسسات التعليمية الفلسطينية.

حماية/ يطالب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بالتدخل لحماية المؤسسات التعليمية الفلسطينية.
08 مارس631 مشاهدة

تابع مركز حماية لحقوق الإنسان بقلق شديد اعتداء قوات المستعربين التابعة لشرطة الاحتلال الاسرائيلي يوم أمس الأربعاء 7/3/2018م على حرم جامعة بيرزيت, بعد تنكرهم بزي صحفيين وإطلاق النار واعتقال الطالب عمر الكسواني.

ويعتبر حماية ما قامت به قوات المستعربين هو اعتداء صارخ على القانون الدولي لحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني لاسيما اتفاقيات جنيف والعهدين الدوليين والاعلان العالمي لحقوق الانسان فقد أكدوا في نصوصهم على الحق في التعليم وحرمة المؤسسات التعليمية وحرمة الاعتداء عليها في حالات السلم والحرب باعتبارها مؤسسة مدنية.

ويستهجن المركز استخدام مهنة الصحافة كغطاء للأعمال العسكرية وهو ما يزج بالصحفيين في الصراعات المسلحة ويعرض حياتهم للخطر.

 

 لذلك فإن مركز حماية لحقوق الإنسان يؤكد على التالي:

  1. ضرورة وقوف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) عند واجبها والعمل على حماية المؤسسات التعليمية الفلسطينية من اعتداءات الاحتلال والضغط للافراج عن الطالب المعتقل.
  2. ضرورة قيام السلطة الفلسطية بإحالة جرائم الاحتلال الى محكمة الجنايات الدولية دون تباطؤ.
  3. مطالبة الأطراف السامية الموقعة على اتفاقيات جنيف الأربعة والجمعية العامة للأمم المتحدة الوقوف عند واجبها حماية هذا الحق للشعب الفلسطيني في التعليم ولجم دولة الاحتلال.

 انتهى,,

                                                                                                                 مركز حماية لحقوق الإنسان

                                                                                                                          8/03/2018