تاريخ النشر : 2017-08-09م

تصريح صحفي: حماية يشارك في وقفة تضامنية مع قناة الجزيرة الفضائية؛ عقب قرار سلطات الاحتلال إغلاق مكتبها في مدينة القدس.

تصريح صحفي: حماية يشارك في وقفة تضامنية مع قناة الجزيرة الفضائية؛ عقب قرار سلطات الاحتلال إغلاق مكتبها في مدينة القدس.
09 256 مشاهدة

شارك مركز حماية لحقوق الإنسان في الوقفة التضامنية التي دعا إليها المكتب الإعلامي الحكومي، أمام مقر القناة بمدينة غزة، جاء ذلك عقب تصريح وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب القرا والقاضي بإن إسرائيل قررت إلغاء اعتماد الصحافيين في قناة الجزيرة وإغلاق مكتبها في القدس المحتلة وسحب بث محطات الإذاعة القطرية من الأقمار الصناعية، وفي تصريح للمركز أكد وسيم الشنطي المحامي في المركز أنهم ينظرون ببالغ الخطورة لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي لحربة الرأي والتعبير والعمل الصحفي في فلسطين، وطالب بضرورة تعزيز الحريات واحترام الحقوق وأهمها الحق في حرية التعبير عن الرأي ، ونوه أن هذا الحق مكفول بموجب أحكام القانون الدولي ، والتي أهمها المادة "19" من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان حيث ذكر في تصريحه أمام جموع المشاركين أن المادة نصت على" أن الحق الأساسي في حرية التعبير يشمل الحق في استقصاء الأفكار والأنباء وتلقيها  ونشرها بأي وسيلة كانت"، وأكد وسيم الشنطي محامي المركز على دور قناة الجزيرة في فضح ممارسات الاحتلال والتي تمثل انتهاكات جسيمة ومنظمة لأحكام القانون الدولي والشرعة الدولية، وطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإجبار "إسرائيل" على احترام حرية الرأي والتعبير المكفولة بالاتفاقيات والمواثيق، ووقف سياسة إغلاق المؤسسات الإعلامية، كما دعا إلى محاسبة المسؤولين السياسيين في حكومة الاحتلال على جريمة خطاب الكراهية والتحريض ضد الكوادر الإعلامية.

"انتهى"