تاريخ النشر : 2015-01-18م

نشاطها جاء متأخراً ولكن عليها أن تستمر لإنصاف الضحايا ومعاقبة مجرمي الحرب

نشاطها جاء متأخراً ولكن عليها أن تستمر لإنصاف الضحايا ومعاقبة مجرمي الحرب
18 يناير838 مشاهدة

 

تصريح صحفي

نشاطها جاء متأخراً ولكن عليها أن تستمر لإنصاف الضحايا ومعاقبة مجرمي الحرب

مركز حماية لحقوق الإنسان – غزة :

إن قرار المدعي العام بمحكمة الجنايات الدولية بإجراء تحقيق أولى في الأراضي الفلسطينية المحتلة هو خطوة إيجابية وإن كانت متأخرة. العدوان الأخير على غزة في يوليو 2014 واستمر 51 يوماً ، ارتكب فيه جيش الاحتلال مجازر، واستهدف المدنيين بشكل لا يقبل الشك أو التأويل .. ولا يمكن للاحتلال أن يبرر ارتكابه لهذه الجرائم ضد المدنيين. هذا ما يجعل حكومة الاحتلال تشعر بالدوار ويدفعها لان تكرس كل جهدها لعرقلة وتعطيل عمل أي لجنة تحقيق دولية، وهو ما حدث من قبل مع لجنة التحقيق الدولية التي شكلها مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة ولم تتمكن من دخول غزة بسبب رفض الاحتلال. هذه لحظة تاريخية لإنصاف الضحايا الفلسطينيين الذين تعرضوا لجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي على مدار سنوات طويلة .

 

د. محمد النحال

رئيس مركز حماية لحقوق الإنسان