تاريخ النشر : 2021-07-06م

( بيان صحفي ) مركز حماية لحقوق الإنسان يواصل تحقيقاته في حادثة وفاة المواطن "نوفل" للوقوف عند ظروفها وملابساتها

( بيان صحفي ) مركز حماية لحقوق الإنسان يواصل تحقيقاته في حادثة وفاة المواطن
06 يوليو1111 مشاهدة

يتابع مركز حماية لحقوق الإنسان منذ مساء الأمس حادثة وفاة المواطن شادي حيدر علي نوفل (41) عاماً، من سكان مخيم النصيرات في المحافظة الوسطى بقطاع غزة،  والذي كان موقوفاً لدى مركز إصلاح وتأهيل الوسطى بدير البلح.

ووفقا لتوثيق المركز والتحقيقات التي أجراها طاقم العمل؛ فإن المواطن "نوفل" كان قد تعرض في العام 2019 لجلطة قلبية حادة، حيث أجريت له عملية قلب مفتوح، بتاريخ  15/5/2019، في المستشفى العربي التخصصي بمدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وبتاريخ 9/3/2020، تم توقيف المواطن "نوفل" في نظارة مركز النصيرات على خلفية جزائية، وبتاريخ 4/4/2021  تم نقله من نظارة النصيرات إلى مركز إصلاح وتأهيل الوسطى بدير البلح.

واستناداً إلى سجلات منح الإجازات التي اطلع عليها فريق المركز فقد حصل المواطن "نوفل"  على ثلاث إجازات، منفصلة، لتلقي العلاج من تاريخ4/4/2021 إلى تاريخ 28/5/2021.

وبتاريخ 30/6/2021  طرأ تدهور على حالة المواطن "نوفل" الصحية نقل على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى، ودخل العناية الفائقة، وبعد يومين خرج المواطن "نوفل" من العناية وبقي في المستشفى تحت الملاحظة، و لم تتم إعادته لمركز الإصلاح والتأهيل.

وبحسب إفادة مركز إصلاح وتأهيل دير البلح  فقد تم التواصل مع ذوي المواطن "نوفل"، وقاموا بالتوقيع على تعهد بتسليم ابنهم بعد تعافيه  وتماثله للشفاء.

وبتاريخ 5/7/2021 ساءت حالة المواطن (نوفل) الصحية وأعيد إدخاله إلى العناية الفائقة، إلى حين الإعلان عن وفاته عند حوالي الساعة العاشرة  من مساء ذات اليوم.

 

 

"انتهى"

06/07/2021