تاريخ النشر : 2019-05-22م

"حـمـايـة" يـسـتـنـكــر مـوافـقـة دول عـربـيـة وإسـلامـيـة عـلـى الـمـشـاركـة فـي مـؤتـمـر اقـتـصتادي يـهـدف لـتـصـفـيـة الـقـضـيـة الـفـلـسـطـيـنـيـة

22 مايو108 مشاهدة

 

يستنكر مركز حماية لحقوق الإنسان موافقة دول عربية وإسلامية على المشاركة في مؤتمر اقتصادي دعا له البيت الأبيض في إطار الإعلان عن "الجزء الأول" من "صفقة القرن"، لجذب الاستثمارات إلى الضفة الغربية وغزة والمنطقة، والذي من المقرر أن يُعقد في العاصمة البحرينية، المنامة، في 25 و26/يونيو/2019.

مركز حماية لحقوق الانسان إذا يعبر عن أسفه الشديد إزاء المواقف العربية والإسلامية التي كان أخرها إعلان دولة الإمارات أنها ستشارك في المؤتمر الاقتصادي الذي أعلن عنه البيت الأبيض حول "خطة السلام بين إسرائيل والفلسطينيين"، فإنه يؤكد أن هذه المواقف هدر للثوابت والقيم الأخلاقية والدينية والإنسانية، كما أنها تعد واضح على إرادة الشعوب العربية التي كانت وما زالت داعماً ومسانداً للقضية الفلسطينية.

 كما ويعتبر أن المشاركة في هذا المؤتمر وأي خطوة لاحقة له بمثابة شرعنة لكل ما ارتكبه الاحتلال منذ عقود من جرائم بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم، وتحدياً واستفزازا لمشاعر الشعب الفلسطيني، والشعوب العربية والإسلامية، وأحرار العالم، وبدوره يطالب الدول العربية والإسلامية والمناصرة والداعمة لحق الشعب الفلسطيني برفض كل الخطوات والإجراءات التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية، والوقوف مع الحق الفلسطيني.


"انتهى"

22/05/2019

 

حمل الملف المرفق