تاريخ النشر : 2022-11-10م

"حماية" يدين استمرار الانتهاكات التي تنفذها قوات الاحتلال في الضفة الغربية، ويدعو المجتمع الدولي لوضع حد لهذا التغول على دماء الفلسطينين

10 نوفمبر45 مشاهدة

في ظل متابعة مركز حماية لحقوق الانسان للحالة الفلسطينية، فإنه يدين بأشد العبارات إقادم قوات الاحتلال الإسرائيلي في اقتحام مقام يوسف شرق مدينة نابلس والذي نتج عنه استشهاد شابين وأصيب العشرات                                                                                             

هذا وبحسب مصادر إعلامية أعلنت وزارة الصحة عن استشهاد رأفت عيسة (29) عامًا بعد إصابته برصاص الاحتلال غرب جنين خلال تواجده بالقرب من جدار الفصل في بلدة عانين غرب المحافظة وقال مدير إسعاف الهلال الأحمر محمود السعدي، إن الشاب “عيسة” من قرية صانور جنوب جنين، أصيب بجروح في قدميه بعدة رصاصات ووصفت حالته بالخطيرة قبل أن يعلن عن استشهاده            بالإضافة الي استشهاد الشاب مهدي محمد حشاس، متأثراً بإصابته بجروحٍ خطيرة، ناتجة عن شظايا أصابت مناطق متفرقة من جسده، وأصيب ثلاث شبان بالرصاص المطاطي و57 اختناقًا بالغاز خلال اقتحام الاحتلال مدينة نابلس فجراً وذلك اثناء تصديهم لقطعان المستوطنين الذين كانو برفقة قوات جيش الاحتلال خلال اقتحام قبر يوسف ومحيط مخيم بلاطة شرقي نابلس.                                                                   

مركز حماية لحقوق الإنسان يؤكد على أن الممارسات الإسرائيلية المنظمة سواء الاعتقالات التعسفية او إطلاق النار المتكرر وإيقاع جرحى وقتلى في صفوف المواطنين وما يرافقها من إهانة وإذلال والاستيلاء على البيوت وما تحتويها، تمثل انتهاكات جسيمة ومنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، ولاسيما وأنه لم يثبت أن المواطنين الذين تم اعتقالهم ارتكبوا أي مخالفة تشكل تهديداً لقوات الاحتلال نفسها.

 

 

 

مركز حماية لحقوق الإنسان إذا يجدد إدانه لسياسة الاقتحامات و القتل التي  ينتهجها الاحتلال في تعامله مع المدنيين الفلسطينيين في الضفة المحتلة، فإنه يؤكد أن عملية  إطلاق النار من قبل جنود الاحتلال ومستوطنيه على الشباب الذين يتصدون لعمليات الاقتحام تصنف بأنها قتل خارج نطاق القانون،  وهي جزء من سلسلة الإجراءات التعسفية العنصرية التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وعلى ضوء ذلك يدعو المركز  لفتح تحقيق فوري وجدي في حادثة قتل المواطن عيسة و حشاس ، وبدروه يطالب المجتمع الدولي للتحرك الفوري لوقف تلك الجرائم، ويجدد مطالبته للأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها في ضمان حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

"انتهى"

10/11/2022م

c99 shell hacklinkseo eskişehir evden eve nakliyat hacklink panel GoogleAnkara escort Çankaya escort Eryaman escort Sincan escort Ankara escort Keçiören escort Ankara escort Ankara escort Ankara escort Malatya escort Malatya escort Beylikdüzü escort Beylikdüzü escort Ankara escort Antalya escort izmir escort izmir escort Escort bayan Escort ankara Ankara escort bayan Ankara escort istanbul escort istanbul escort Bahçeşehir escort Kurtköy escort Pendik e