تاريخ النشر : 2021-08-16م

حماية: يدين جريمة إعدام أربعة فلسطينيين خارج إطار القانون ويطالب الأطراف السامية بموقف واضح من هذه الجرائم

 حماية: يدين جريمة إعدام أربعة فلسطينيين خارج إطار القانون ويطالب الأطراف السامية بموقف واضح من هذه الجرائم
16 72 مشاهدة
 
يدين مركز حماية لحقوق الإنسان إعدام أربعة فلسطينيين عقب اقتحام قوات خاصة تتبع لجيش الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين للاجئين فجر اليوم الاثنين الموافق 16 آب/أغسطس 2021، مستخدمة المعدات الحربية بما فيها إطلاق الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، واحتجزت جثمانين منهم، واعتقلت شابين آخرين، وأصابت شاب واحد على الأقل بجروح أدت لبتر يده.
ووفق متابعة المركز فقد عرف من الضحايا الذين قتلتهم قوات الاحتلال الشاب رائد زياد ابو سيف (21 عاما) والشاب صالح محمد عمار (20 عاما)، وعرف من الجثامين المحتجزة جثمان الشاب نور عبد الإله جرار، كما لم تكشف سلطات الاحتلال عن مصير الشاب أمجد إياد عزمي الذي وصفت إصابته بالخطيرة ويعتقد بأنه الجثمان الثاني المحتجز، بينما اعتقلت ثلاثة فلسطينيين آخرين عرف منهم الشاب محمد أبو زينة بعد مداهمة منزله في المخيم.
مركز حماية لحقوق الإنسان ينظر بخطورة إلى هذه الجرائم المستمرة لسلطات الاحتلال والتي تنطوي على انتهاكات بالجملة وواضحة وجلية لاتفاقية جنيف الرابعة (1949) المتعلقة بحماية المدنيين وللقانون الإنساني الدولي، كما إن هذه الممارسات تنتهك حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني.
إن اقتحام المناطق المدنية السكنية ولاسيما مخيمات اللاجئين الفلسطينيين المكتظة وجعلها هدفاً للعمليات الحربية، وتوجيه العمليات الحربية ضد المدنيين العزل، واحتجاز جثامين الضحايا واعتقال الجرحى، وعدم الكشف عن مصائرهم؛ يمكن تصنيفه ضمن الجرائم الدولية الأربعة والتي تقع ضمن ولاية المحكمة الجنائية الدولية.
وإزاء ما سبق؛ فإن مركز حماية لحقوق الإنسان إذ يدين بأشد العبارات هذه الجريمة، فإنه يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن أرواح المحتجزين، ويطالب بما يلي:
1. يطالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالكشف عن مصائر المحتجزين فوراً، والضغط الفوري على سلطات الاحتلال للإفراج عن الجثامين المحتجزة، والمدنيين المعتقلين.
2. يطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة (1949) بعقد مؤتمر عاجل وبحث هذه الانتهاكات وإلزام سلطات الاحتلال بصرامة بالتزاماتها بموجب الاتفاقية.
3. يطالب الأمم المتحدة ولا سيما وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بموقف واضح وصريح تجاه هذه الانتهاكات المستمرة لمخيمات اللاجئين التي يفترض أنها تحت حمايتها.
4. يطالب المدعي العام الجديد للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان بإكمال مساعي المدعية العامة السابقة وتضمين تحقيقات مكتبه بهذه الجريمة المركبة، وتسريع الإجراءات بما يفضي لإنهاء التحقيق بالسرعة التي تضمن عدم إفلات مرتكبي الجرائم من العقاب.
مركز حماية لحقوق الإنسان
16 أغسطس/ آب 2021م