تاريخ النشر : 2018-12-12م

حماية يطالب بالاستجابة لمطالب الشعب الفلسطيني ورفع الحصار عن قطاع غزة

حماية يطالب بالاستجابة لمطالب الشعب الفلسطيني ورفع الحصار عن قطاع غزة
12 ديسمبر164 مشاهدة

 

في ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان

حماية يطالب بالاستجابة لمطالب الشعب الفلسطيني ورفع الحصار عن قطاع غزة


يصادف اليوم العاشر من كانون الأول/ ديسمبر من كل عام، اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وهو اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1948، الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وفي عام 1950، اعتمدت الجمعية العامة القرار 423 (د -5) الذي دعت فيه جميع الدول والمنظمات المعنية للاحتفال بهذا اليوم بوصفه يوم حقوق الإنسان.

وتمر الذكرى السنوية لليوم العالمي لحقوق الإنسان في ظل استمرار وتصاعد الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، وفي ظروف بالغة القسوة يعيشها أهالي قطاع غزة نتيجة للحصار الإسرائيلي المستمر منذ أكثر من 12 عام.

وتشير المعطيات على الأرض أن قوات الإحتلال الإسرائيلي منذ 30 مارس 2018 قد طبقت خطة ممنهجة لاستهداف المدنيين العزل المشاركين في مسيرات العودة الكبرى التي انطلقت للمطالبة بتطبيق القرارات الدولية الخاصة بالعودة وفك الحصار عن قطاع غزة، فقتلت أكثر من (220) مواطن فلسطيني منهم (43) طفل، وأصابت أكثر من ( 24.516 ) مواطن .

كما تأتي المناسبة في ظل تصاعد الاستيطان الإسرائيلي غير القانوني في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وتكريس سياسة تقسيم الفلسطينيين وعزلهم، وتصاعد الاعتداءات العنصرية التي تواصلها سلطات الاحتلال والمستوطنين ضد الفلسطينيين، واستمرار حملة تهويد القدس وتهجير سكانها قسرياً أو عزلهم داخل معازل محاطة بالأسوار، وتصعيد الإعدامات الميدانية للأطفال والنساء والرجال عبر عمليات القتل العمد.

في اليوم العالمي لحقوق الإنسان يتعاظم شعور الفلسطينيين بالظلم والغبن في ظل تجاهل المجتمع الدولي لمعاناتهم وما يتعرضون له من جرائم حرب متواصلة، دون أن يحرك ساكناً على العكس من ذلك فهم يشاهدون استمرار تسامح المجتمع الدولي مع الجرائم الإسرائيلية وعدم اتخاذ خطوات جدية لوقفها، وإنصاف الضحايا وملاحقة المجرمين.

مركز حماية  لحقوق الإنسان يؤكد في هذه المناسبة على وجوب وفاء المجتمع الدولي بواجباته القانونية تجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة وسكانها المدنيين المحميين بموجب اتفاقية جنيف الرابعة، وضمان عدم إفلات دولة الاحتلال من العقاب والمسائلة عما ارتكبته من جرائم، كما ويجدد مركز حماية دعوته للمجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للسكان المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كما يجدد المركز دعوته للمجتمع الدولي بالوفاء بالتزاماته الأخلاقية والقانونية تجاه الشعب الفلسطيني وتمكينه من ممارسة حقه في تقرير مصيره وممارسته لحقوقه الأخرى غير القابلة للتصرف.

 

 

"انتهى"

"12/12/2018"

 

حمل الملف المرفق