تاريخ النشر : 2018-12-08م

"تصريح صحفي" عقب إسقاط مشروع القرار الأمريكي القاضي بإدانة المقاومة الفلسطينية، حماية يثمن موقف الأسرة الدولية الداعم للحقوق الفلسطينية

08 ديسمبر287 مشاهدة

"تصريح صحفي"

عقب إسقاط مشروع القرار الأمريكي القاضي بإدانة المقاومة الفلسطينية، حماية يثمن موقف الأسرة الدولية الداعم للحقوق الفلسطينية

في ظل متابعة مركز حماية لحقوق الانسان للحالة الفلسطينية، وعلاقاتها بالمجتمع الدولي فإن المركز يرحب بإفشال الأسرة الدولية لمشروع قرار أمريكي لإدانة المقاومة الفلسطينية" حركة حماس".

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة صوتت ضد مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة، للجمعية يقضي بإدانة المقاومة الفلسطينية تحت عنوان " أنشطة حماس وغيرها من الجماعات المقاتلة في غزة".

هذا وحصل مشروع القرار على تأييد "87" دولة ومعارضة "57"، فيما امتنعت "33" عن التصويت، ونظراً لأنه يلزم لاعتماده التصويت بأغلبية الثلثين، فلم يمرر هذا القرار.

يشار إلى أن السفير الكويتي منصور العتيبي طالب الجمعية العامة نيابة عن المجموعة العربية بفرض الالتزام بأغلبية الثلثين لا الأغلبية البسيطة لاعتماد القرار.

مركز حماية لحقوق الإنسان إذ يرحب بإفشال المشروع الأمريكي المنحاز للاحتلال الإسرائيلي، فإنه يثمن الجهود الدولية التي حالت دون تمرير هذا القرار، وبدوره يؤكد أن رفض القرار بمثابة انتصار للمقاومة، وهو بمثابة اعتراف بمشروعية نضالها وأحقيتها بالدفاع عن أبناء شعبها بكافة الطرق والوسائل الممكنة وفقاً للقوانين والأعراف الدولية، كما يعتبر حمايه إسقاط الإردة الأمريكية في سابقة فريدة من نوعها  بمثابة إنتصار أخر  للدبلوماسية الفلسطينية، يفرض عليها إلتزاماً  يتمثل في  ضرورة مراجعة علاقاتها بالولايات المتحدة الأمريكية التي ما زالت مصرة على الانحياز لسلطات الآبارتايد الإسرائيلي، كما يعتبر المركز أن إسقاط هذا القرار انتصار للدول العربية والإسلامية والدول الصديقة والحرة المنحازة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، في مواجهة التسلط الأمريكي على الإرادة الدولية.

"انتهى"

08/12/2018

حمل الملف المرفق