تاريخ النشر : 2018-12-08م

حماية يرحب بقرار مجلس طلبة جامعة نيويورك الأميركيّة، القاضي بمقاطعة الشركات التي تتعاون مع "إسرائيل".

حماية يرحب بقرار مجلس طلبة جامعة نيويورك الأميركيّة، القاضي بمقاطعة الشركات التي تتعاون مع
08 ديسمبر78 مشاهدة

 

حماية يرحب بقرار مجلس طلبة جامعة نيويورك الأميركيّة، القاضي بمقاطعة الشركات التي تتعاون مع "إسرائيل".

رحب مركز حماية لحقوق الإنسان بتصويت مجلس طلبة جامعة نيويورك الأميركيّة لصالح قرار يقضي بمقاطعة الشركات التي تتعاون مع "إسرائيل"، ودعم حركة مقاطعة إسرائيل "BDS".

يذكر أن مقترح القرار تقدّمت به طالبة يسارية إسرائيليّة، بالتعاون مع منظمة "فلسطينيون من أجل العدالة في فلسطين"، حيث استهدف القرار ثلاث شركات أميركيّة كبرى تتعاون بعض الكليّات في الجامعة معها، وهي "كاتربيلر" و"جنرال إلكترك" و"لوكهيد مارتين"، وهي شركات لصناعت الآلات والمعدات الثقيلة وتزود الجيش الإسرائيليّ بالبلدوزرات والمروحيات والطائرات الحربية ومحرّكات للعربات التابعة له.

يشار إلى أن مشروع القرار حاز على دعم أكثر من 60 منظمة طلابية و30 عضوًا من أعضاء الطاقم التدريسي في الجامعة، على أن يقدم خلال الفصل الدراسي المقبل لمجلس شيوخ الجامعة ثم للهيئة الإدارية فيها، وعندها سيكون ملزمًا.

ومن بين المنظمات الطلابية التي دعمت المقترح "اتحاد الطلاب السود" و"المنظمة المناهضة للفاشيّة" و"اتحاد النساء الآسيويات"، بالإضافة إلى منظمة "فلسطينيون من أجل العدالة في فلسطين".

وفي السياق فقد صرحت الجهة القائمة على تقديم مقترح القرار على ضرورة منع الاستثمار والتوقف عن التعاون مع كل شركة تربح من خرق حقوق الإنسان للفلسطينيين.

مركز حماية لحقوق الانسان إذ يعبر عن ارتياحه لهذا القرار، فإنه يثمن الجهود الداعمة للقضية الفلسطينية، ويؤكد على العلاقة الودية بين الشعوب، ويثمن قرار المجلس، وبدوره يدعو المجتمع الدولي وأحرار العالم إلى انتهاج المقاطعة العسكرية والإقتصادية إن لزم الأمر، للتصدي للاحتلال الإسرائيلي وإجباره على وقف إنتهاكاته بحق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، والإذعان لرغبة المجتمع الدولي وقرارات الشرعية الدولية. 

"أنتهى"

08/12/2018

حمل الملف المرفق