تاريخ النشر : 2018-11-27م

تصريح: حماية يستنكر كافة مظاهر التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

تصريح: حماية يستنكر كافة مظاهر التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي
27 نوفمبر52 مشاهدة

 

تصريح: حماية يستنكر كافة مظاهر التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

يستنكر مركز حماية لحقوق الإنسان الزيارة التطبيعية التي قام بها الرئيس التشادي "إدريس ديبي" لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

يذكر أن الرئيس التشادي قال في تصريح للإعلام أن هذه الزيارة تعكس نية بلاده في تطبيع العلاقة مع إسرائيل والدخول فى عهد جديد من التعاون وتجديد العلاقات الدبلوماسية.

يشار إلى أن هذه الزيارة جاءت بعد خمسة عقود من المقاطعة بين الاحتلال وجمهورية التشاد.

مركز حماية لحقوق الانسان إذا يعبر عن أسفه الشديد لقرارات الحزب الحاكم في دولة "تشاد"، والتي كان أخرها عقد قمة بين الرئيس التشادي ورئيس وزراء الاحتلال في سابقة هي الأولى من نوعها حيث زار رئيس جمهورية التشاد دولة الاحتلال الإسرائيلي، فإنه يؤكد أن هذه الزيارة هدر للثوابت والقيم الأخلاقية والدينية والإنسانية، كما أنها تعد واضح على إرادة الشعب التشادي الذي كان ولا زال داعماً ومسانداً للقضية الفلسطينية.

 كما ويعتبر أن إعادة التطبيع مع الاحتلال بمثابة شرعنة لكل يرتكبه من جرائم بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم، وتحدياً واستفزازا لمشاعر الشعب الفلسطيني، والشعوب العربية والإسلامية، وأحرار العالم، وبدوره يطالب الحزب الحاكم في جمهورية "تشاد" بإعادة النظر في علاقته مع دولة الاحتلال، ويدعو منظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمة الاتحاد الأفريقي للتحرك الفوري لصد أي محاولة لإعادة العلاقات مع دولة الاحتلال.


مركز حماية لحقوق الإنسان

27/11/2018

حمل الملف المرفق