تاريخ النشر : 2018-08-04م

حماية يدين القرصنة التي تعرضت لها سفينة الحرية "2"، ويطالب المجتمع الدولي بإتخاذ إجراءات عملية تهدف إلى إجبار الاحتلال الإسرائيلي على إنهاء هيمنته على المياه الإقليمية المقابلة لقطاع غزة.

حماية يدين القرصنة التي تعرضت لها سفينة الحرية
04 132 مشاهدة

 

حماية يدين القرصنة التي تعرضت لها سفينة الحرية "2"، ويطالب المجتمع الدولي بإتخاذ إجراءات عملية تهدف إلى إجبار الاحتلال الإسرائيلي على إنهاء هيمنته على المياه الإقليمية المقابلة لقطاع غزة.

يدين مركز حماية لحقوق الإنسان القرصنة التي أقدمت عليها قوات البحرية التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد سفينة الحرية"2" القادمة من أوروبا بهدف كسر الحصار المفروض على قطاع غزة، والتي تقل "12" متضامن من "5" دول مختلفة، حاولوا إيصال رسالة إلى العالم بأن حصار غزة يجب أن يتوقف وأنه لم يعد مقبولاً استمراره.

وبحسب متابعة مركز حماية لحقوق الإنسان فقد قامت بحرية الاحتلال بمحاصرة السفينة وهي على بعد "40" ميل عن شاطئ بحر قطاع غزة، وقامت بإقتياد السفينة بحمولتها إلى ميناء اسدود البحري، واعتقال ركابها واقتيادهم إلى قاعدة ذراع البحرية في ميناء إسدود في الداخل المحتل.

مركز حماية لحقوق الإنسان إذ يدين بإشد العبارات إعتراض قوات الاحتلال للسفينة والسيطرة عليها بالقوة واعتقال ركابها، وإذ يقدر لنشطاء الحرية والسلام جهودهم ومخاطرتهم الكبيرة في محاولتهم الوصول بحراً إلى شواطئ غزة، فإنه يطالب بما يلي:

  1. المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لإنهاء حصار غزة المفروض منذ 12 عام والذي تسبب في تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة.
  2. المجتمع الدولي بضرورة إجبار الاحتلال على إنهاء هيمنته على المياه الإقليمية المقابلة لقطاع غزة.
  3. قوات الإحتلال بالإفراج الفوري والعاجل عن جميع ركاب سفينة الحرية "2".
  4. السلطة الوطنية الفلسطينية بإحالة ملف جريمة القرصنة التي ترتكبها قوات الاحتلال للمحكمة الجنائية الدولية.

"انتهى"

04/08/2018

 

حمل الملف المرفق