تاريخ النشر : 2018-07-24م

حماية: في واحدة من افضع جرائمه الاحتلال يقتل الطفل مزهر بدم بارد

حماية: في واحدة من افضع جرائمه الاحتلال يقتل الطفل مزهر بدم بارد
24 يوليو62 مشاهدة

 

حماية: في واحدة من افضع جرائمه الاحتلال يقتل الطفل مزهر بدم بارد

في جريمة جديدة من سلسة الجرائم الخطيرة التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، قتلت قوات الاحتلال بدم بارد الطفل أركان ثائر مزهر والبالغ من العمر"15" عام.

ووفقاً لمتابعة مركز حماية لحقوق الإنسان فقد اقتحمت قوة من جيش الاحتلال، صباح الإثنين الموافق 23/07/2018 مخيم الدهيشة، جنوب مدينة بيت لحم، وشنت حملة تفتيش لمنازل المواطنين، أطلق خلالها الجنود الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة الطفل مزهر برصاصة في الصدر وخرجت من الظهر، نقل على إثرها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، والذي أعلن عن وفاته متأثراً بجراحه.

مركز حماية لحقوق الإنسان إذ يدين إقدام جنود الاحتلال على قتل الطفل مزهر بدم بارد، فإنه يدعو المجتمع الدولي، والأمم المتحدة بهيئاتها المختلفة للتدخل لإتخاذ ما يلزم من إجراءات للجم الاحتلال ووضع حد لإنتهاكاته المتصاعدة، والعمل على توفير حماية دولية للفلسطينيين في الأرضي المحتلة، كما ويطالب السلطة الوطنية الفلسطينية بضرورة الرد على ممارسات الاحتلال وذلك بإحالة ملفات الجرائم التي ترتكبها سلطات الاحتلال للمحكمة الجنائية الدولية.

 

"انتهى"

24/07/2018

 

حمل الملف المرفق