تاريخ النشر : 2018-07-15م

حماية: في طور جرائمه المستمرة بحق المدنيين الاحتلال يقتل طفلين فلسطينيين ويصيب عشرات المواطنين في تصعيد جديد ضد قطاع غزة

حماية: في طور جرائمه المستمرة بحق المدنيين الاحتلال يقتل طفلين فلسطينيين ويصيب عشرات المواطنين في تصعيد جديد ضد قطاع غزة
15 يوليو182 مشاهدة
حماية: في طور جرائمه المستمرة بحق المدنيين الاحتلال يقتل طفلين فلسطينيين ويصيب عشرات المواطنين في تصعيد جديد ضد قطاع غزة

 في جريمة جديدة من سلسة الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق المدنيين في الأراضي المحتلة، صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من عدوانها ضد قطاع غزة، حيث أطلقت طائرات الاحتلال الحربية عشرات الصواريخ تجاه مباني ومواقع مدنية، بالتوازي مع قصف مدفعي شرق القطاع، ما تسبب بمقتل طفلين وإصابة العشرات من المواطنين، فضلاً عن وقوع أضرار مادية في الأراضي والعديد من المنازل والمباني الحكومية والأهلية.

الجدير ذكره أن هذا التصعيد الخطير جاءت في ظل تهديدات إسرائيلية رسمية، على لسان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي "افيخاي ادرعي" والذي صرح بأن الجيش سيوسع وتيرة غاراته في قطاع غزة، مستحضرا صوراً من عدوان 2014 على القطاع، حيث لوح بإحتمال تكرار السيناريو الخاص بها.

ووفقاً لمتابعة مركز حماية لحقوق الإنسان، فعند حوالي الساعة السادسة من مساء يوم أمس السبت الموافق الرابع عشر من يوليو من العام 2018، أطلقت طائرات الاحتلال الإسرائيلي الحربية، بضربات متلاحقة عدد من الصورايخ تجاه مبنى "الكتيبة" والمكون من "5" طوابق والملاصق لمنتزه عام، وسط مدينة غزة، حيث يقع المبنى في منطقة مكتظة بالسكان والمؤسسات المدنية والحكومية، نتج عن هذا القصف تدمير جزء من المبنى، ومقتل الطفلين:

  1.  لؤي مازن نبيل كحيل، 14 عامًا.
  2. أمير محمد وليد النمرة، 14 عامًا.

وهما من سكان غزة. كما أصيب جراء القصف وتناثر الشظايا والركام عشرات المواطنين. 

 مركز حماية لحقوق الإنسان يدين بأشد العبارات موجة التصعيد الغير مسبوقة منذ عدوان 2014، وبدوره وإزاء هذه الانتهاكات الخطيرة المخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني ولاتفاقية جنيف الرابعة، يدعو المجتمع الدولي ومجلس حقوق الإنسان للتحرك الفوري لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وبأسرع وقت، ويطالب الدول المتعاقدة والموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بتحديد موقفها من جرائم الاحتلال التي جاءت دون مبرر، ويطالبها بوضع آلية لمحاسبة وملاحقة مجرمي الحرب، كما ويطالب الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية، بالوقوف في وجه الاحتلال الإسرائيلي وإدانة عدوانه المتصاعد على قطاع غزة

 

"أنتهى"

15/07/2018

حمل الملف المرفق