تاريخ النشر : 2018-05-14م

في الذكرى (70) لنكبة الشعب الفلسطيني، قوات الاحتلال ترتكب مجزرة بحق المشاركين في مليونيه العودة بقطاع غزة

في الذكرى (70) لنكبة الشعب الفلسطيني، قوات الاحتلال ترتكب مجزرة بحق المشاركين في مليونيه العودة بقطاع غزة
14 مايو56 مشاهدة

في الذكرى (70) لنكبة الشعب الفلسطيني، قوات الاحتلال ترتكب مجزرة بحق المشاركين في مليونيه العودة بقطاع غزة
 

يستنكر مركز حماية لحقوق الإنسان بشدة ما ترتكبه قوات الإحتلال الإسرائيلي من مجازر مستمرة بحق المتظاهرين السلميين في مسيرات أطلق عليها " مليونيه العودة " ، حيث انطلق الألاف من المواطنيين الفلسطينين صباح يوم الإثنين 14/5/2018 بإتجاه الخط الفاصل شرق القطاع ، للتظاهر والاعتصام السلمي في ذكرى النكبة الفلسطينية السبعين ، وتنديدا بنقل الإدارة الأمريكية لسفارتها إلى مدينة القدس ، ومطالبة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة .

وحسب متابعة ورصد مركز حماية فإن قوات الإحتلال الإسرائيلي المتمركزة خلف الخط الفاصل، قامت وبشكل متعمد ومباشر بإطلاق النار الحي وقنابل الغاز بإتجاه المتظاهرين العزل ، مما أدى حتى لحظة إصدار هذا البيان ، إلى استشهاد  ( 37 ) فلسطيني ، منهم ( 5) أطفال ، وسيدة ،  وإصابة أـكثر من  (    1703  ) أخرين ، منهم (122) طفل ، (44) سيدة، (11) صحفي ، (11) مسعف ، وتنوعت الإصابات بين الحرجة والمتوسطة والطفيفة ، فحسب الإحصاءات  يوجد ( 27 ) إصابة حرجة جدا ، (59) إصابة خطيرة ، ( 735) متوسطة ، (882) طفيفة .

وما عرف من الشهداء حتى اللحظة (31 ) شهيد وهم :

في محافظة غزة ، قتلت قوات الإحتلال  ( 11) مواطن فلسطيني ، وهم : جهاد موسى  , محمد حرز , شاهر المدهون ، سعيد أبو الخير ، محمد العامودي ، معتز النونو ، موسى أبو حسنين ، إبراهيم الزرقا، يحيى الداقور ، إسماعيل الداهوك، محمد الخطيب .

وفي محافظة رفح ، قتلت قوات الإحتلال (5 ) مواطنيين فلسطينين ، وهم : معتصم أبو لولي، محمد عبد العال، محمد التتر ، أحمد الشاعر، محمد مقداد  .

وفي محافظة خانيونس، قتلت قوات الإحتلال ( 9 ) مواطنيين فلسطينين ، وهم : أنس قديح ، ناصر أبو دقة، عبيدة فرحان، عز الدين العويطي ، فادي أبو سلمي ، جهاد الفرا ، عبد السلام عبد الوهاب، محمود معمر ، أحمد حمدان

وفي المحافظة الوسطى، قتلت قوات الإحتلال ( 3 ) مواطنيين فلسطينين ، وهم : عز الدين السماك ، أحمد عوض الله ، وصال الشيخ خليل .

وفي محافظة شمال غزة، قتلت قوات الإحتلال ( 3 ) مواطنيين فلسطينين ، وهم : مصعب أبو ليلة ، محمد أبو ستة ، محمد حمد .

مركز حماية لحقوق الإنسان يعبر عن استنكاره الشديد لتصعيد قوات الاحتلال غير المسبوق ضد المدنيين المشاركين في مسيرات سلمية ،تطالب بمطالب مشروعة ، ويؤكد على أن ما تقوم به تلك القوات هي مجازر بكل معنى الكلمة ، وجرائم حرب تستوجب ملاحقة من يقترفها ومن يأمر بارتكابها.

إن مركز حماية يحذر من ارتكاب قوات الاحتلال المزيد من المجازر بحق المدنيين المشاركين في المظاهرات السلمية إذا ما استمر صمت المجتمع الدولي الذي يوفر غطاءً سياسياً للجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال في قطاع غزة، ويشير المركز أن الولايات المتحدة الأمريكية هي شريك للإحتلال في جرائمه الجديدة من خلال قراراهم المتمثل بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، وإحتفالهم بذلك في الوقت الذي ترتكب به إسرائيل جرائم بشعة بحق المدنيين الفلسطينين في قطاع غزة .

مركز حماية  إذ يجدد مطالبته المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف العدوان والمجازر الإسرائيلية وحماية المدنيين كجزء أصيل من واجبه القانوني بموجب القانون الدولي، فإنه يجدد دعوته لشعوب العالم والمتضامنين مع الشعب الفلسطيني والمحبين للعدالة والسلام بتكثيف حراكهم الشعبي سلمياً للتضامن مع محنة المدنيين في قطاع غزة والضغط على حكوماتهم للتحرك العاجل لوقف انتهاكات وجرائم الإحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين .

 

"أنتهى"

14/05/2018

 

حمل الملف المرفق