تاريخ النشر : 2018-03-27م

حماية يحذر من التدهور المتسارع في صحة طارق عز الدين، ويطالب السلطات المصرية بتسهيل سفره

حماية يحذر من التدهور المتسارع في صحة طارق عز الدين، ويطالب السلطات المصرية بتسهيل سفره
27 مارس394 مشاهدة

حماية يحذر من التدهور المتسارع في صحة طارق عز الدين، ويطالب السلطات المصرية بتسهيل سفره

يحذر مركز حماية لحقوق الإنسان من التدهور المتسارع في صحة الأسير المحرر طارق عز الدين ( 44) عاما بعد منع السلطات المصرية دخوله إلى أراضيها لتلقي العلاج .

ويعاني عز الدين من مرض "لوكيميا الدم" ويرقد في مستشفى الشهيد عبد العزيز الرنتيسي بمدينة غزة منذ تاريخ 18/2/2018 حتى اليوم، ولا وجود لعلاج داخل غزة للمرض الذي يعاني منه عز الدين.

وحسب إفادة كفاح العارضة ( صديق المريض عز الدين ) فإن السلطات المصرية منعت عز الدين من السفر مرتين بحجة عدم وجود تنسيق لسفره، رغم التأكد قبل مغادرته غزة من التنسيق وتبلغه بالسفر ووجود اسمه ضمن سجلات المسافرين .

مركز حماية يؤكد أن حرمان المريض عز الدين من العلاج والوصول للمستشفيات يعتبر انتهاك لقواعد حقوق الإنسان التي أكد عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في المادة (25) والمادة (12) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والاجتماعية والثقافية التي توجب تأمين وصول المرضى للرعاية الصحية بصورة فعالة، ويشير إلى أن إجراءات المنع التي تتخذها السلطات المصرية والتأخر في فتح معبر رفح لفترات طويلة أدى إلى تدهور بالغ في أوضاع المرضى الصحية في قطاع غزة.

مركز حماية يطالب السلطات المصرية بضرورة تسهيل سفر المريض طارق عز الدين خاصة في ظل تدهور حالته الصحية، وحديث التقارير الطبية عن فقدان حياته في حال لم يستطع السفر للعلاج بشكل عاجل، كما يطالب المجتمع الدولي بضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة، والسماح للغزيين بالتنقل والسفر.

 .

"انتهى"

27/03/2018