تاريخ النشر : 2018-01-17م

"حماية" يستنكر قرار الإحتلال المتعلق بالمرضى، ويؤكد أن الحقوق الصحية لا تخضع للتمييز على أساس سياسي.

17 يناير218 مشاهدة

يستنكر مركز حماية لحقوق الإنسان قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي منع العلاج عن المرضى من أفراد عائلات وأقرباء المحسوبين على حركة حماس، ومنع المرضى أو أقربائهم من الدرجة الأولى من مغادرة قطاع غزة عبر المعابر التي يسيطر عليها جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ويذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمنع بشكل مطلق السماح لعناصر وأعضاء حركة حماس في قطاع غزة السفر عن طريق معبر بيت حانون، إلا أنها قبل صدور القرار كانت تسمح لبعض الحالات المرضية لأقارب من حماس من السفر والعلاج.

الجدير ذكره ان قوات الاحتلال تستخدم المعبر لابتزاز المسافرين عبره، كونه المنفذ الوحيد في ظل اغلاق معبر رفح.

يعتبر مركز حماية قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي انتهاك جديد للحقوق الفلسطينية، ومخالفة إضافية من قبل الاحتلال الإسرائيلي للقوانيين والمواثيق الدولية، وإضافة إلى أنه قرار مفتقر للمسوغات القانونية، فإنه يتعارض مع المعايير والالتزامات الدولية التي تفرض على سلطات الاحتلال تقديم الخدمات الصحية لجميع السكان دون استثناء بغض النظر عن الموقع الجغرافي أو الانتماء السياسي.

مركز حماية لحقوق الإنسان يطالب المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ خطوات ملموسة وعاجلة من شأنها وقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان بحق الفلسطينيين بقطاع غزة. 

انتهى

17/01/2017