تاريخ النشر : 2018-01-16م

حماية/ يطالب بفتح تحقيق في حادث مقتل الصياد زيدان

حماية/ يطالب بفتح تحقيق في حادث مقتل الصياد زيدان
16 يناير202 مشاهدة

في ظل متابعة مركز حماية لحقوق الانسان للحالة الفلسطينية، فإنه يعرب عن قلقه الشديد إزاء تكرار تعرض البحرية المصرية، لصيادي القطاع في عرض البحر، ويطالب بفتح تحقيق جدي في حادثة قتل الصياد الفلسطيني عبد الله زيدان في بحر رفح جنوب قطاع غزة.

وفقاً لتحقيقات أجراها مركز حماية فإنه في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الجمعة الموافق12/01/2018 أبحرت "حسكة" من ميناء غزة وكان على متنها ثلاثة صيادين وهم الشهيد عبد الله زيدان وزملائه في العمل رفيق أبو ريالة، وحسن أبو سمعان، حيث أبحرت باتجاه الجنوب منطقة "رفح"، واستقرت على الحدود البحرية مع جمهورية مصر العربية من الجانب الفلسطيني، وبحسب الشهود لم تتخطى "الحسكة" المستهدفة المياه الإقليمية الفلسطينية، هذا وقد أفاد الشهود أن زورق حربي مصري دخل المياه الإقليمية للقطاع  وهو يطلق النار تجاه الحسكة التي يتواجد على متنها الشهيد زيدان بشكل مباشر، مما أدى إلى إصابته، حيث تم نقله إلى مستشفى أبو يوسف النجار في محافظة خانيونس  جنوب القطاع.

مركز حماية لحقوق الانسان اذ ينظر بخطورة بالغة لواقعة قتل زيدان أثناء ممارسته لعمله، مصدر رزقه الوحيد " الصيد"، لما تشكله من انتهاك صارخ للحق في الحياة المكفول بموجب كافة الأعراف والمواثيق الدولية، حيث تنص المادة (6) من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية على "أن الحق في الحياة حق ملازم لكل إنسان، وعلى القانون أن يحمى هذا الحق، ولا يجوز حرمان أحد من حياته تعسفاً"، وحيث أن الجانب المصري التزم الصمت ولم يبدي أي توضيحات حول ملابسات الحادث، فإن المركز يطالب:

  • جمهورية مصر العربية والسلطة الوطنية الفلسطينية بفتح تحقيق مشترك في هذا الحادث، الذي تكرار خلال السنوات الماضية عدة مرات، ويدعو السلطات المصرية لاتخاذ الإجراء القانوني المناسب بحق من يثبت تورطه في هذا الحادث.
  • باتخاذ الإجراءات التي تحول دون قوع مثل هذا الحادث مستقبلاً، واتباع التدرج في استخدام القوة تجاه من يثبت تجاوزه للحدود.