تاريخ النشر : 2017-12-23م

حماية/ قوات الاحتلال تستخدم غازت مجهولة ضد المتظاهرين المدنيين

حماية/ قوات الاحتلال تستخدم غازت مجهولة ضد المتظاهرين المدنيين
23 ديسمبر559 مشاهدة

 في ظل متابعة مركز حماية لحقوق للحالة الفلسطينية، فإن المركز يستنكر مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها تجاه المدنيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، واستخدامها للغازات بشكل مفرط في تعاملها مع المدنيين السلميين المتظاهرين احتجاجاً على الاعتراف الأمريكي بالقدس كعاصمة لدولة الاحتلال.

هذا وقد افاد باحث حماية أن العشرات من الأطفال والنساء أصيبوا، أمس الجمعة أثر تعرضهم لاستنشاق غازات أطلقها جيش الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين المنددين بقرار ترامب.

الجدير ذكره أن أربعة من افراد الطواقم الطبية" المسعفين" أصيبوا، أثر تعرضهم لاستنشاق كميات كبيرة من الغازات مجهولة الطبيعة التي ترشها قوات الاحتلال على المتظاهرين، وفي السياق أصيب أربعة صحفيين بنفس الغاز أثناء تغطيتهم للأحداث.

هذا وقد أكد الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور: اشرق القدرة، في حديث لباحث حماية أن الغاز الذي تم رشه على المتظاهرين لا تعلم طبيعته، ولا يمكننا التعرف على مخاطره واضراره المستقبلية، غير أنه تحدث عن أهم الاعراض التي تصيب كل من يستنشق هذه الغازات، والتي منها "شلل شبه كامل في حركة كل من يستنشق هذه الغازات لمدة لا تقل عن ساعتين، يصاحبها تشنجات، وسعال، واستفراغ..".

مركز حماية لحقوق الانسان إذ يستنكر التغول الإسرائيلي المتصاعد بحق المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فإنه يؤكد على أن ما تقوم به قوات الاحتلال يشكل انتهاكاً جسيماً ومنظماً لقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

ويؤكد المركز على أن طبيعة تعامل قوات الاحتلال مع المتظاهرين السلميين العزل، يثبت وبما لا يدع مجالاً للشك أن قوات الاحتلال تسعى إلى إيقاع أكبر الخسائر في صفوف هؤلاء المدنيين، من خلال استخدامهم كحقل تجارب لأسلحتها مجهولة الطبيعة.

وعليه فإن مركز حماية لحقوق الانسان يطالب:

  1. بتشكيل لجنة تقصي حقائق للكشف عن طبيعة الغازات والأسلحة المستخدمة في مواجهة المتظاهرين المدنيين.
  2. السلطة الوطنية الفلسطينية لاتخاذ اجراء قانوني ضد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي أمام المحاكم الدولية.
  3. اللجنة الوطنية لمتابعة ملف المحكمة الجنائية الدولية لضرورة إعداد ملف حول الغازات السامة والتي تصنف بانها "جريمة حرب" وفقاً لنظام روما وتقديمه للمحكمة الجنائية الدولية.
  4. المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق من تلقاء نفسها في الاستخدام المفرط للغازات السامة والمحرمة دولياً من قبل قوات الاحتلال في تعاملها مع المتظاهرين السلميين.
  5.  المجتمع الدولي بالوفاء بالتزاماته القانونية بموجب القانون الدولي والعمل على حماية المدنيين وتمكينهم من حقهم في تقرير مصيرهم بأنفسهم.

مركز حماية لحقوق الانسان

23/12/2017