تاريخ النشر : 2017-10-23م

حماية يحذر من انتهاك الحق في الصحة، ويدعو حكومة الوفاق لتحمل مسئولياتها

حماية يحذر من انتهاك الحق في الصحة، ويدعو حكومة الوفاق لتحمل مسئولياتها
23 أكتوبر55 مشاهدة

 في ظل متابعة مركز حماية لحالة حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، فإن المركز

يبدي قلقه الشديد إزاء توقف مستشفى المطلع في مدينة القدس المحتلة عن استقبال مرضى القطاع المحولين للعلاج فيها.

يذكر أن إدارة مستشفى المطلع تواصلت مع عدد من المرضى والذين كان من المفترض ان يخرجوا من القطاع عبر معبر بيت حانون "إيرز" لتلقي العلاج في المستشفى بمدينة القدس المحتلة، تطالبهم بعدم القدوم في المواعيد المحددة لعلاجهم، والتي حُجزت مسبقاً.

هذا وقد عزت إدارة المستشفى ذلك لتراكم الديون المستحقة على وزارة الصحة الفلسطينية، وأن ذلك يحول دون تقديم الخدمات الطبية للمرضى.

وفي ذات السياق أكدت دائرة العلاج في الخارج في غزة أن مرضى السرطان الحاصلين على تحويلات طبية ومواعيد في مستشفى المطلع، تلقوا اتصالات من إدارة المستشفى تطالبهم بعدم القدوم للمستشفى، وأضافت تلك المصادر أن هؤلاء المرضى بحاجة لعلاج إشعاعي وكيميائي، وأن ملفاتهم جاهزة في المستشفى، وأن تحويلهم وعلاجهم في مستشفيات أُخرى صعب جداً لتدهور أوضاعهم الصحية.

مركز حماية لحقوق الانسان إذ يحذر مما آلت إليه أوضاع القطاع الصحي في فلسطين، وإذ يبدي أسفه إزاء سابقة خطيرة هي الأولى من نوعها تمس الحق في الحياة والحق في تلقي العلاج، فإنه يدعوا:

  1. وزارة الصحة إلى سرعة تسديد المستحقات المالية المتراكمة عليها لمستشفى المطلع.
  2. حكومة التوافق الوطني إلى إيلاء قطاع الصحة أهمية بالغة، كونه يمس حياة المواطنين.
  3. الى حماية حق كل شخص في الوصول إلى أفضل مستوى من الرعاية الصحية الجسدية والعقلية الذي يمكن بلوغه.
  4. إدارة مستشفى المطلع إلى إعادة النظر في قرارها، ومراعاة ظروف مرضى القطاع وما يعانونه نتيجة الحصار.
  5. يدعو المؤسسات الصحية الدولية ذات العلاقة بسرعة التدخل لحل الازمة.

 مركز حماية لحقوق الانسان

23/10/2017