تاريخ النشر : 2017-10-08م

تصريح صحفي/ السلطة تتراجع عن طرح قرار يدين دولة الاحتلال الإسرائيلي بمنظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة.

تصريح صحفي/ السلطة تتراجع عن طرح قرار يدين دولة الاحتلال الإسرائيلي بمنظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة.
08 أكتوبر36 مشاهدة

 في ظل متابعة مركز حماية لحقوق الإنسان للحالة الفلسطينية وعلاقتها بمؤسسات المجتمع الدولي، فإن المركز يحذر من استجابة السلطة الوطنية الفلسطينية للضغوط الخارجية، على حساب القضية الفلسطينية.

الجدير ذكره أن مئات المستوطنون اقتحموا صباح اليوم المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة شرطية مشددة، ووسط انتشار مكثف للقوات الخاصة في باحاته.

هذا وقد تلقى المستوطنين خلال الاقتحام شروحات عن "الهيكل" المزعوم ومعالمه، كما وأدى عددًا منهم طقوس تلمودية في باحات الأقصى وعند باب الرحمة، يذكر أن هذه الاقتحامات تأتي بالتزامن مع تراجع السلطة الوطنية الفلسطينية عن طرح مشروع قرار يدين "الاحتلال" بمنظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة.

والذي كان من المفترض أن يدين "الاحتلال الاسرائيلي" على سياسته في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، يذكر أن هذه المرة الأولى منذ العام 2013 التي يتم التراجع فيها عن مشروع قرار في اليونسكو، حيث تراجعت السلطة عن طرح مشروع القرار بناءً على طلب أمريكي ودول غربية، إضافة لتدخل المبعوث الأمريكي الخاص بالشرق الأوسط "جيسون غرينبلت"، مركز حماية لحقوق الانسان إذ يحذر من خضوع السلطة للإرادة الامريكية والمتمثلة في استمرار التدخل في السياسة الداخلية لفلسطين، فإنه يؤكد على التالي:

  1. على السلطة الوطنية الفلسطينية أن تتبنى مواقف صارمة تجاه سياسة الاحتلال الإسرائيلي، في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
  2. على السلطة عدم السماح للغير بالتدخل في الشئون الداخلية لفسطين.
  3. على الدول العربية اتخاذ الاجراء القانوني اللازم للتصدي للسياسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.
  4. على المجتمع الدولي الكف عن سياسة الاملاءات التي تفضها الدول الكبرى على صناع القرار الفلسطينيين.
  5. على المجتمع الدولي والأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة القيام بما يلزم من إجراءات ملحة للتصدي لسياسة الاحتلال في الأراضي المحتلة وإجباره على الإذعان لرغبة المجتمع الدولي وحقوق الإنسان.

مركز حماية لحقوق الانسان

08/10/2017