تاريخ النشر : 2017-05-25م

حماية: يستنكر مصادقة البرلمان التشيكي على قرار اعتبار القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي

حماية: يستنكر مصادقة البرلمان التشيكي على قرار اعتبار القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي
25 مايو132 مشاهدة

في ظل متابعة مركز حماية لحقوق الإنسان للحالة الفلسطينية وعلاقتها بالمجتمع الدولي، فإن المركز يستنكر مصادقة البرلمان التشيكي، وفي سابقة تاريخية خطير على اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، حيث صادق البرلمان التشيكي أمس الأربعاء، على مشروع قرار يعتبر مدينة القدس المحتلة عاصمة للاحتلال الاسرائيلي، وجاء التصويت لصالح مشروع القرار بأغلبية 112 عضوا من بين 156 عضوا بالبرلمان التشيكي، وفي ذات السياق تبنى البرلمان قرارا بإدانة قرار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، والذي كان قد أقر مطلع أيار/ مايو الجاري بأن مدينة القدس هي مدينة تحت الاحتلال "الإسرائيلي" ،وقد دعا البرلمانيون الحكومة التشيكية إلى "المصادقة على القرار والإعلان عن اعترافها بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، كما طالب البرلمان الحكومة التشيكية إلى وقف المخصصات السنوية لمنظمة "اليونسكو"، بذريعة " انها مسيسة وتحرض ضد إسرائيل، مركز حماية لحقوق الانسان اذ يعبر عن مدى خطورة هذا القرار ، يؤكد على العلاقة الودية بين جمهورية التشيك والسلطة الفلسطينية ويطالب الحكومة التشيكية بتنفيذ التزاماتها الدولية والمتمثلة في احترام القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة وهيئاتها ، كما ويدعو المركز الجمهورية التشيكية الى اتخاذ جميع التدابير لمنع المصادقة على هذا القرار، إن مركز حماية لحقوق الإنسان يدعو السلطة الفلسطينية أن تراجع علاقاتها بجمهورية التشيك، لا سيما حال صادقت الحكومة على مشروع القرار الذي أقره البرلمان.