تاريخ النشر : 2017-04-26م

الاسرى الفلسطينيون يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم العاشر على التوالي حماية يطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل

الاسرى الفلسطينيون يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم العاشر على التوالي حماية يطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل
26 إبريل115 مشاهدة

 

يخوض الاسرى والمعتقلون الفلسطينيون في سجون الاحتلال، لليوم العاشر على التوالي، إضرابهم المفتوح عن الطعام، مطالبين بتحسين ظروف اعتقالهم واحتجاجاً على السياسة التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحقهم.

وبالمخالفة لكافة الأعراف والمواثيق الدولية وفي انتهاك واضح لاتفاقية جنيف الثالثة المتعلقة بالأسرى، وبمخالفة أحكام اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بمعاملة المعتقلين واصلت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية سياسة الإهمال الطبي، والمنع من زيارة الأهل، وممارسة العزل الانفرادي، والتفتيش الليلي، والاعتداء بالضرب، والمنع من الاستحمام، ومنعهم من التزود بحاجاتهم من الكنتين، ومنع المحامين من زيارة موكليهم، الأمر الذي فاقم من معاناة الاسرى والمعتقلين الإنسانية على نحو غير مسبوق.

يذكر أن عدد الاسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية بلغ نحو (7000) اسير ومعتقل.

ان مركز حماية لحقوق الإنسان يؤكد إن الإجراءات التي تنفذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي تجاه الاسرى والمعتقلين، تشكل مخالفة جسيمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، كما تشكل سياسة الاهمال الطبي والعزل الانفرادي والمنع من زيارة الأهل والمحامين، وحرمانهم من الكتب والصحف اليومية، انتهاكاً لقواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان، ولا سيما القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء لعام 1955م.

مركز حماية لحقوق الإنسان يستنكر وبشدة الانتهاكات الاسرائيلية بحق الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين، ويحمل سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياتهم، ويطالب المجتمع الدولي " ولاسيما الأطراف السامية الموقعة على اتفاقيات جنيف الثالثة والرابعة " بالوفاء بالتزاماته القانونية والأخلاقية والتدخل العاجل، لإنقاذ حياتهم، وإجبار سلطات الاحتلال على احترام حقوقهم المكفولة بموجب القانون الدولي.