تاريخ النشر : 2019-04-06م

"حماية" قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل استخدام القوة في تعاملها مع المدنيين

06 إبريل29 مشاهدة

 

  في الجمعة "53" لمسيرات العودة، قوات الاحتلال تصيب"150" مواطن

 

يستنكر مركز حماية لحقوق الإنسان استمرار قوات الاحتلال الإسرائيلي باستخدام القوة المفرطة والمميتة في تعاملها مع المتظا

مرحبا بك : raedd
 
 
 

هرين السلميين، كما ويبدي قلقه إزاء سياسة قوات الاحتلال والمتمثلة باستهداف الأطفال والنساء وطواقم المساعدة الإنسانية والصحافيين، حيث يستمر الفلسطينيون للجمعة "53" على التوالي في مظاهرات واحتجاجات سلمية على الشريط الحدودي للمطالبة بحق العودة إعمالاً لقرار رقم "194" الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، والمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة للعام الثاني عشر على التوالي.

ووفق متابعة ورصد مركز حماية لحقوق الإنسان فقد تسبب استخدام قوات الاحتلال القوة المفرطة والمميتة في الجمعة "53" في إصابة "150" مواطن من بينهم "40" طفل" و"6" سيدات و"صحفيين إثنين، هذا وكان من بين الإصابات "60" إصابة بالرصاص الحي.

الجدير بالذكر أن استخدام جنود الاحتلال للقوة المميته في تعاملها مع المدنيين السلميين، أدى منذ بدء فعاليات مسيرة العودة في 30/مارس من العام الماضي، إلى مقتل "291" مواطن وإصابة أكثر من " 30 ألف" أخرين.

مركز حماية لحقوق الإنسان إذ يجدد إدانته للإستخدام المفرط للقوة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، والتي بانت في تعمد إطلاق النار تجاه المدنيين السلميين، والطواقم الطبية والإعلامية المتواجدة في أماكن التظاهر فإنه  يطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف الانتهاكات الجسيمة والمنظمة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي، وإيجاد آلية لحماية المدنيين، وذلك بالإنتقال من مربع الإدانة والاستنكار لمربع الضغط على سلطات الاحتلال وإجبارها على الإذعان لرغبة المجتمع الدولي وتطبيق قرارات الأمم المتحدة وعلى وجه الخصوص القرار رقم "194"، كما يدعو المركز المجتمع الدولي للعمل وفقاً لما خلصت إليه لجنة تقصي الحقائق والتي أكدت بما لا بدع مجالاً للشك ارتكاب قوات الاحتلال جرائم دولية ضد المدنيين المتظاهرين سلمياً.

 

 

 

 

"انتهى"

06/04/2019

 

 

حمل الملف المرفق