تاريخ النشر : 2019-02-05م

"حماية" يدين استمرار سياسة الاعدامات الميدانية التي تنفذها قوات الاحتلال، ويدعو لفتح تحقيق في حادثة إعدام المواطن طوالبة

05 فبراير55 مشاهدة

 

"حماية" يدين استمرار سياسة الاعدامات الميدانية التي تنفذها قوات الاحتلال، ويدعو لفتح تحقيق في حادثة إعدام المواطن طوالبة

في ظل متابعة مركز حماية لحقوق الانسان للحالة الفلسطينية، فإنه يدين بأشد العبارات إقادم قوات الاحتلال الإسرائيلي على إعدام الشاب عبد الله فيصل طوالبة"19 عاماً"،  قرب حاجز الجلمة شمال محافظة جنين ،شمال الضفة الغربية المحتلة.

هذا وبحسب مصادر إعلامية أطلقت قوات الاحتلال النار صوب شابين فلسطينيين كانا يقودان دراجة نارية، مما أدى لاستشهاد  الشاب أبو طالب "19"، وإصابة  الفتى "عمر أحمد أبو حنانه" "16 عاماً" والذي كان برفقته .

وأفاد مدير اسعاف جمعية الهلال الأحمر في جنين "محمود السعدي " بأن الشاب عبد الله فيصل عمر طوالبة (19 عاما)، وصل مستشفى جنين الحكومي، وقد فارق الحياة حيث تبين بالفحص الطبي إصابته برصاصة في الرأس وعدة رصاصات بالقدمين.

مركز حماية لحقوق الإنسان إذا يجدد إدانه لسياسة القتل التي  ينتهجها الاحتلال في تعامله مع المدنيين الفلسطينيين في الضفة المحتلة، فإنه يؤكد أن عملية  إطلاق النار على الشاب طوالبة من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي تصنف بأنها قتل خارج نطاق القانون،  وهي جزء من سلسلة الإجراءات التعسفية العنصرية التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة، وعلى ضوء ذلك يدعو المركز  لفتح تحقيق فوري وجدي في حادثة قتل المواطن طوالبة ، وبدروه يطالب المجتمع الدولي للتحرك الفوري لوقف تلك الجرائم، ويجدد مطالبته للأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة الوفاء بالتزاماتها في ضمان حق الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

"انتهى"

05/02/2019

حمل الملف المرفق