تاريخ النشر : 2019-01-24م

"حماية" يعرب عن قلقه من التأثير الحقيقي لأزمة الوقود في قطاع غزة على حياة وصحة المرضى

24 يناير126 مشاهدة

"حماية" يعرب عن قلقه من التأثير الحقيقي لأزمة الوقود في قطاع غزة على حياة وصحة المرضى

تشهد الأوضاع الصحية في قطاع غزة تدهوراً خطيراً غير مسبوق بسبب أزمة الوقود التي تعاني منها مشافي القطاع ، حيث تحتاج المشافي حسب وزارة الصحة الفلسطينية إلى 350 ألف لتر من السولار شهريا ، لضمان استمرار تقديم الخدمات الصحية ، وهذا ما لا يتوفر مما أدى إلى تدهور الوضع الصحي في القطاع خلال الأيام الماضية .

ووفقا للمعلومات التي حصل عليها المركز ، فإن أزمة انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في غزة فاقمت من تدهور الأوضاع الصحية ، وبسبب الانقطاع فإنه يلزم تشغيل( 55) مولد كهربائي موزعة على مرافق وزارة الصحة، وهذا ما يؤدي إلى استهلاك كميات كبيرة من السولار ويؤدي لعجز في المخزون الاحتياطي للوزارة، حيث تحتاج الوزارة شهريا إلى( 350.000 )لتر سولار لتشغيل المولدات، وتجدر الإشارة أنه  في حال انقطاع الكهرباء لساعات طويلة فإن( 115) جهاز غسيل كلى،( 45 )غرفة عمليات جراحية،( 113) حضانة للأطفال  يكونوا مهددين  بالتوقف عن العمل.

مركز حماية لحقوق الانسان، إذ يعرب عن قلقه الشديد من تفاقم الأزمات المتعلقة بالقطاع الصحي، فإنه يحذر من تداعياتها على المرضى في قطاع غزة، ويطالب بما يلي :

  1. يطالب المركز المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ خطوات ملموسة وعاجلة من شأنها وقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، كما يطالب الوكالات والمنظمات المتخصصة تقديم أشكال الدعم كافة لقطاع الصحة الفلسطيني ليتمكن من تقديم الخدمات الصحية بشكل مناسب للسكان.
  2. يطالب حكومة الوفاق الوطني بتحمل مسؤوليتها الكاملة، والسرعة باتخاذ التدابير الفورية اللازمة لإنقاذ الوضع الصحي بالقطاع من التدهور.
  3. يطالب المركز المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة لما يزيد عن إثنى عشر عام .
حمل الملف المرفق