تاريخ النشر : 2019-01-14م

"حماية" في ظل تنصل حكومة الوفاق من مسئولياتها، أزمة وقود حادة تهدد مستشفيات القطاع

14 يناير167 مشاهدة

"حماية" في ظل تنصل حكومة الوفاق من مسئولياتها، أزمة وقود حادة تهدد مستشفيات القطاع

 

في ظل متابعة مركز حماية لحقوق الانسان للأزمة التي يمر بها قطاع الصحة في غزة، فإنه يحذر من التداعيات الخطيرة التي وصل إليها القطاع الصحي خاصة أزمة نقص الوقود اللازم لتشغيل المعدات الطبية في مرافق وزارة الصحة.

يذكر أن مستشفى الهلال الأحمر الإماراتي برفح جنوب قطاع غزة  أطلق نداء استغاثة للتدخل من أجل منع حدوث كارثة إنسانية، عبر توفير الوقود اللازم، الذي شارف على الانتهاء.

هذا ويقدم مستشفى الهلال الاحمر الإماراتي خدماته لنحو ربع مليون نسمة، وهو المستشفى الوحيد المتخصص في أمراض النساء والولادة في محافظة رفح، حيث يحتاج المستشفى إلى أكثر من "500" لتر يوميًا من الوقود، لتشغيل الأجهزة والمعدات الطبية.

وبحسب متابعة المركز فقد أفاد الدكتور "وليدماضي" مدير المستشفى، أن المستشفى قد يعلن في أي لحظة توقفه عن تقديم الخدمات بشكل كامل ؛ بسبب النقص الحاد في الوقود.

وفي السياق حذرت وزارة الصحة من توقف بعض المرافق والخدمات الصحية خلال أيام معدودة جراء أزمة الوقود.

وبحسب  وزارة الصحة، فإن مستشفيات القطاع بحاجة إلى "450" ألف لتر من الوقود شهريًا، لتشغيل المولدات الكهربائية في حال انقطاع التيار الكهربائي لمدة تتراوح بين 8-12ساعة يوميًا.

 

مركز حماية لحقوق الإنسان، إذ يعرب عن قلقه الشديد من تفاقم الأزمات المتعلقة بالقطاع الصحي، فإنه يحذر من تداعياتها على المرضى في قطاع غزة، وبدوره:

  1. يطالب رئيس السلطة بالتدخل الفوري والعاجل لانهاء كافة الأزمات المتعلقة بالقطاعات المختلفة في غزة، وعلى رأسها أزمة قطاع الصحة.
  2. يدعو حكومة الوفاق الوطني إلى اتخاذ التدابير الفورية اللازمة، لإنقاذ عشرات الأطفال مستشفى الهلال الأحمر الإماراتي.
  3. يدعو منظمة الصحة العالمية لسرعة التدخل لحل الأزمات المتعلقة بالقطاع الصحي، وإنهاء معاناة المرضى.
  4. يطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لانهاء الحصار المفروض على قطاع غزة للعام الثاني عشر على التوالي.

 

 

"انتهى"

14/01/2019

 

حمل الملف المرفق