تاريخ النشر : 2019-01-06م

"حماية" أزمة الوقود تعصف بالقطاع الصحي ، وحكومة الوفاق مقصرة بتحمل مسئولياتها

06 يناير118 مشاهدة

 

"حماية" أزمة الوقود تعصف بالقطاع الصحي ، وحكومة الوفاق مقصرة بتحمل مسئولياتها

في ظل الأزمات المتعاقبة التي يمر بها قطاع غزة فإن مركز حماية لحقوق الانسان، يبدي قلقه العميق إزاء ما وصلت إليه الأوضاع في جميع قطاعات الحياة بغزة، وبدوره يحذر من التداعيات الخطيرة لازمة الوقود على القطاع الصحي في غزة.

فوفقاً لمتابعة المركز، حذرت وزارة الصحة في غزة من توقف عدد من خدماتها  في المستشفيات والمراكز الصحية جراء أزمة الوقود.

هذا وبحسب متابعة حماية، فقد أوضح الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور: أشرف القدرة، أن تفاقم الوضع الكارثي الذي يعيشه القطاع الصحي من شأنه أن يفرض خيارات صعبة وغير مسبوقة قد تصل لتوقف عدد من المستشفيات والعيادات الصحية عن العمل .

الجدير بالذكر أن القطاع الصحي ومنذ الأحداث المؤسفة في غزة عام 2007، كغيره من القطاعات  يشهد عدة أزمات أخطرها أزمتي الوقود و نقص الأدوية.

مركز حماية لحقوق الانسان، إذ يعرب عن قلقه الشديد من تفاقم الأزمات المتعلقة بالقطاع الصحي، فإنه يحذر من تداعياتها على المرضى في قطاع غزة، وبدوره:

  • يطالب رئيس السلطة بالتدخل لانهاء كافة الازمات المتعلقة بالقطاعات المختلفة في غزة.
  • يحمل حكومة الوفاق الوطني المسئولية الكامله عن حياة المرضى، ويدعوها إلى اتخاذ التدابير الفورية اللازمة، كي يتسنى استمرار العمل في المرافق الطبية في كافة مشافي القطاع.
  • يدعو منظمة الصحة العالمية لسرعة التدخل لحل الازمة، وإنهاء معاناة آلاف المرضى في القطاع المحاصر.
  • يطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لانهاء الحصار المفروض على قطاع غزة لما يزيد عن عشرة سنوات.

"انتهى"

06/01/2018

 

حمل الملف المرفق